سنن أبي داود حديث 04848 / ٤٨٤٨


– ص 263 – باب في الجلسة المكروهة
4848 حدثنا علي بن بحر حدثنا عيسى بن يونس حدثنا ابن جريج عن إبراهيم بن ميسرة عن عمرو بن الشريد عن أبيه الشريد بن سويد قال مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا جالس هكذا وقد وضعت يدي اليسرى خلف ظهري واتكأت على ألية يدي فقال أتقعد قعدة المغضوب عليهم

– ص 263 – بَاب فِي الْجِلْسَةِ الْمَكْرُوهَةِ
4848 حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ بَحْرٍ حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ حَدَّثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مَيْسَرَةَ عَنْ عَمْرِو بْنِ الشَّرِيدِ عَنْ أَبِيهِ الشَّرِيدِ بْنِ سُوَيْدٍ قَالَ مَرَّ بِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا جَالِسٌ هَكَذَا وَقَدْ وَضَعْتُ يَدِيَ الْيُسْرَى خَلْفَ ظَهْرِي وَاتَّكَأْتُ عَلَى أَلْيَةِ يَدِي فَقَالَ أَتَقْعُدُ قِعْدَةَ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ

الشروح
( وأنا جالس هكذا ) : المشار إليه مفسر بقوله ( وقد وضعت يدي اليسرى – ص 162 – خلف ظهري واتكأت على ألية يدي ) : أي اليمنى والألية بفتح الهمزة اللحمة التي في أصل الإبهام ( فقال : أتقعد قعدة المغضوب عليهم ) : القعدة بالكسر للنوع والهيئة .
قال الطيبي : والمراد بالمغضوب عليهم اليهود .
قال القاري في كونهم هم المراد من المغضوب عليهم ههنا محل بحث . وتتوقف صحته على أن يكون هذا شعارهم ، والأظهر أن يراد بالمغضوب عليهم أعم من الكفار والفجار المتكبرين المتجبرين ممن تظهر آثار العجب والكبر عليهم من قعودهم ومشيهم ونحوهما ، نعم ورد في حديث صحيح أن المغضوب عليهم في سورة الفاتحة هم اليهود . انتهى .
والحديث سكت عنه المنذري .

سنن أبي داودالأدب (4848)
مسند أحمدأول مسند الكوفيين (4/388)

Lihat juga:

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s